الأخبار

بالرغم من تجاوز عمرها المئة عام، تمكنت ليلى من الفرار مع عائلتها من منزلهم في سوريا في نهاية العام الماضي بسبب تصاعد العنف في قريتهم. حملها ولدها من قريتهم في شمال سوريا عبر تركيا.

الصفحات